الأطفال الذين هم بدون أوراق ثبوتية

Paperittomat lapset

كيف تؤخذ مصلحة الطفل الذي بدون أوراق ثبوتية بعين الإعتبار؟

الأطفال الذين هم بدون أوراق ثبوتية يكونوا في وضعاً هشاً جداً في المجتمع. فهم غير مسجلين في المنظومة المعلوماتية لتسجيل السكان. إستشارات الأمومة والطفولة لا تقوم بمتابعة تطورهم، لأنه لا يمكنهم الذهاب إلى إستشارات الأمومة والطفولة. والدا الطفل الذين هم بدون أوراق ثبوتية المقيمين بدون أن يكون لديهم حقاً في الإقامة لا يعتبروا سكاناً في البلدية، لذلك فهم لا يتبعوا إلى أي نطاق من الخدمات الإجتماعية والصحية التابعة للبلدية. لذلك يكون الطفل معرضاً للخطر بأن يصبح خارج نطاق خدمات حماية الطفل.
فنلندا أيضاً ملزمة ضمن معاهدة حقوق الطفل بأن تأخذ بعين الإعتبار في المقام الأول مصلحة الطفل في جميع الفعاليات العامة أو الخاصة للرعاية الإجتماعية أو جلسات المحاكم أو فعاليات السلطات الإدارية أو الهيئات التشريعية. هذه الإلزامية تستهدف بذلك جميع السلطات وتمس جميع الأطفال الموجودين في فنلندا بغض النظر عن وضعهم القانوني. كذلك على سبيل المثال تم سن في قانون الأجانب أنه عند صنع القرارات التي تمس الطفل وفقاً لذلك القانون، فإنه يتوجب إيلاء أهمية خاصة جداً لمصلحة الطفل وكذلك للأمور المتعلقة بتطور الطفل وصحته.
يتوجب على السلطات أن تُعامل جميع الأطفال على أنهم أطفالاً في المقام الأول، وأن يؤخذ بعين الإعتبار تَحقق مصلحتهم، بغض النظر عن الوضع القانوني من ناحية الحق في الإقامة لوالديهم. يتوجب دائماً أن يتم تقييم مدى تحقق مصلحة الطفل في كل حالة على حدة، عند صنع القرارات المتعلقة بالطفل. الحقوق الأساسية للأطفال هي على سبيل المثال الحق في الصحة والحق في التعليم الأساسي المجاني.